الديوان » العصر الأندلسي » ظافر الحداد »

يا بنى الهالكين هل من وقاء

يا بَنى الهالكين هل مِنْ وَقاءِ

لكمُ من مَصارعِ الآباءِ

وإذا ما الأصولُ جَفَّت فما يَط

مع فرعٌ من بعدِها بالبقاء

كلُّ داءٍ له دَواءٌ وقد أَعْ

جَز داءُ المَنونِ كلَّ دواء

سُلِّطت حيلةُ العقول على كُ

لّ خَفىٍّ من غامضِ الأشياء

وتَناهَتْ في الموتِ بَدْءا وعَوْدا

فأَقرَّتْ بالعجز والإعياء

كم ثَوَى تحتَ قبةِ الفَلَك الأع

لى منَ الْخَلْق بين ترْب وماء

هل ترى غادرَتْ يدُ الموت مخلو

قا من ألأقوياء والضعفاء

حيوان من كلِّ جنسٍ فما يُحْ

صَر منها الأَقلُّ بالإِحْصاء

فيقول الإنسانُ عَلَّى لذاك الش

خصِ دونَ الوَرَى من الأَكْفاء

ولَعَمْرى لو عاشتِ الْخَلْقُ طُرّا

ورمى الموتُ واحدا بالفناءِ

لاقتَضَى الحزم أن نخاف إذِ المم

كِنُ في العقلِ جائزُ الإمْضاءِ

كيف بالفاقدِ المُضيفِ إلى الآ

باء فَقْدَ الإخوانِ والأبناء

معلومات عن ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر بن القاسم بن منصور الجذامي أبو نصر الحداد. شاعر، من أهل الإسكندرية، كان حداداً. له (ديوان شعر - ط)، ومنه في الفاتيكان (1771 عربي) نسخة جميلة متقنة وفي خزانة..

المزيد عن ظافر الحداد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ظافر الحداد صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس