الديوان » العصر الايوبي » ابن الدهان »

جمع المحاسن حين عذر خده

جَمع المَحاسِنَ حينَ عُذّرَ خَدُّهُ

وَبَدا بنفسَجُه الطَريُّ وَوردُهُ

غُصنٌ تَميسُ بِهِ الصبا وَيُعينُها

مَرحُ الصِبا فَيَميلُ ليناً قَدُّهُ

لا غَروَ إِن جَرحَ القُلوبَ بلحظه

أَنَّ الحُسامَ كَذاكَ يَفعَلُ حَدُّهُ

وَيغُرُّكَ الضَعفُ الَّذي في جَفنه

وَالسَيفُ يَقطَعُ نَصلُهُ لا غِمدُهُ

يُشفي غَليلي رَشفُ بَردِ رِضابهِ

وَيَزيدُني ظَمأٌ إِلَيهِ ووردهُ

غَضبان يَقصدُ ذِلَّتي وَأَعزهُ

أَبَداً وَيعشَقُ قتلتي وَأَودُّهُ

يا مَن يُصَوِّرُ كُلَّ شَىء هَيِّن

إِلّا تَعتُّبُهُ عَليَّ وَصَدُّهُ

وَلَئِن وَفا إِن خُنتُ دَمعي مُسعداً

فَلمِثل هَذا اليَوم كُنتُ أُعِدُّهُ

معلومات عن ابن الدهان

ابن الدهان

ابن الدهان

عبدالله بن اسعد بن علي، أبو الفرج، مهذب الدين الحمصي، ابن الدهان. شاعر، من الكتاب الفقهاء. ولد في الموصل. وأقام مدة بمصر. وانتقل إلى الشام، فولي التدريس بحمص، وتوفى بها، له..

المزيد عن ابن الدهان

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الدهان صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس