الديوان » العصر الايوبي » اللواح »

أريقي الدمع يا مقلي أريقي

أَريقي الدمع يا مقلي أَريقي

على أمي وابن أخي الشقيق

ويا حسرات نفسي لا تأتي

ردافا بالزفير وبالشهيق

ويا كبدي بنار الحزن ذوبي

ويا روحي لشوقهم فسوقي

لقد أخذ التمام الحزن مني

وَأَولاني السرور من المحوق

أَفيقي ويك عاذلتي أَفيقي

فما أَنا من بكاي بمستفيق

لقد نسق البكاء عليّ حزني

بإبن أخ وأم بي شفيق

فما لمعبد باكٍ حزين

بماء شئون مقلته غريق

يصعد بالزفير سعير حزن

يقلب بالشهيق على الحريق

شجاني الحزن في الحلقوم حتى

لكدت أغص من شجو بريقي

وقد سد الطريق عليّ دمعي

أسىً حتى عميت عن الطريق

ومن ذا لائمي مما ألاقي

ومن لي بالولوع وبالولوق

مضت أمي لها شهر فأودى

على آثارها ولد الشقيق

وهم ماء الحياة فغض عني

وهم فرعي فبت وهم عروقي

كأن الموت يطلبني بثأر

فأدركني على حر الطريق

ولو كان الخيار إليّ منهم

فديتهما من الرهن الغليق

وكيف حياة ذي لهف حزين

إِلى إدراك من يهوى مشوق

ومن عجب تعيرني أناس

وهم في الحزن ما سلكوا طريقي

وما يدرون أن عزيز صبري

أعز عليّ من بيض الأنوق

وقد لذت لي الأحزان حتى

لنفسي لم أقل يا نفس ذوقي

وسرتني الرعود وقد جدتها

جنابيها بسارية دفوق

ولم أبغض سوى سن ضحوك

على حزني ولو ضحك البروق

إذا سجع الحمام على هديل

وظل الغدف يردف بالنعيق

ألام إذا بكيت على قبيل

فإني بالبكاء لبالخليق

نشا منشا السحابة وقت محل

وغابت غير واكفة عروقي

كأن مقامه أبدا لدينا

مقام الطيف بالليل الطروق

فإنك حمزة فينا كمي

عليّ الطرف والقدر السبوق

سقى الرحمن قبرك يا قبيل

وقبر الأم بالبلد السحيق

من السحب السواري والغوادي

معاقبة الرواعد والبروق

وتلقى أم والدك المفدى

وأم عميمك المضنى الولوق

بجنات النعيم غدا لتسقى

وتسقيك الكؤوس من الرحيق

ونرجو اللَه يجمعنا جميعاً

بكم ونسر منكم باللحوق

وصلى اللَه مولانا عليكم

خلاف محمد ثاني عتيق

معلومات عن اللواح

اللواح

اللواح

سالم بن غسان بن راشد بن عبد الله بن علي اللواح الخروصي. ولد في قرية ثقب، بالقرب من وادي بني خروص على سفح الجبل الأخضر. نشأ على يدي والده في..

المزيد عن اللواح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة اللواح صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس