الديوان » العصر الأندلسي » ظافر الحداد »

صحبت بنات الدهر حتى أريننى

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

صحبتُ بناتِ الدهرِ حتى أَرَيْنَنى

عجائبَ شتى ليس يَحصُرها العَدُّ

فنعمتُها بؤس وفَرْحَتها أسًى

وصِحتُها سقم وإعطاؤها ردّ

تفيد أخا الجهل الغِنى وهْو وادِع

وذو الفهم دونَ القوتُ يتْحِفُه الكَدّ

ولى همةٌ تبِغى النجوم وحالةٌ

تُصحِّفُ ما تَبْغيه فهْي لها ضِد

إذا رفعتْني تلك تَخْفِض هذه

فكلٌّ تَناهَى في إرادته الجِد

فما حالُ شخصٍ بين هاوٍ وصاعدٍ

وليس له من واحدِ منهما بُدّ

تَوالتنىَ الأرزاءُ حتى كأنما

فؤادى لكَفَّيْ كلِّ لاطمةٍ خد

معلومات عن ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر بن القاسم بن منصور الجذامي أبو نصر الحداد. شاعر، من أهل الإسكندرية، كان حداداً. له (ديوان شعر - ط)، ومنه في الفاتيكان (1771 عربي) نسخة جميلة متقنة وفي خزانة..

المزيد عن ظافر الحداد

تصنيفات القصيدة