الديوان » العصر الايوبي » بلبل الغرام الحاجري »

بدا فأراني الظبي والغصن والبدرا

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

بَدا فَأَراني الظَبيَ وَالغصَن وَالبَدرا

فَتَبّاً لِقَلبٍ لا يَبيتُ بِهِ مغرى

نَبيّ جَمال كُلّما فيهِ مُعجزٌ

مِنَ الحُسنِ لَكِن وَجهُهُ الآيَةُ الكُبرى

أَقامَ بِلال الخالي في صَحنِ خَدِّهِ

يُراقِبُ مِن لَألاءِ غَرّته الفجرا

مِنَ التركِ لَم يَترُك بِقَلبي تَجَلُّداً

فتورٌ بِجفَنَيهِ المِراضِ وَلا صَبرا

أُغالِطُ إِخواني إِذا ذَكروا لَهُ

حَديثاً كَأَنّي لا أُحِبُّ لَهُ ذِكرا

وَأصغي إِذا جاءوا بِغَيرِ حَديثِهِ

بِسَمعي وَلَكِنّي أَذوبُ لهُ فِكرا

أَعاذِل هَل بَصَرتَ مِن قَبلِ وَجهِهِ

وَعارِضه ناراً حَوَت جَنَّةً خَضرا

تَرَفّعَ عَن حَدِّ الملاحَةِ رُتبَةً

فَأَحمَدتُ فِعلاً حَيثُ أَسكنَتهُ الصَدَرا

بِورحي وَقَلبي شادِنٌ غَنجُ طَرفِهِ

يُعَلِّمُ هاروتَ الكَهانَة وَالسِحرا

يرَنّحُ عَطفَيهِ الدَلال فَيَنثني

كَما هَزَّ نَشوانٌ مَعاطِفهُ شُكرا

أَرى العَدلَ مَعروفاً بِكِسرى فَلِم أُرى

ظُلِمتُ بِأَجفانٍ شَهدت بِها كسرى

كَأَنّا تَعادينا السَقامَ لِحاجَةٍ

فَأَمرَضَني جِسماً وَأَنحَلتهُ خَصرا

سَرى طَيفُهُ لَيلاً إِلَيَّ مُجَدِّداً

عُهودَ الهَوى يا حَبَّذا ليلَةَ الإ سرا

معلومات عن بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري هو حسام الدين عيسى بن سنجر بن براهم الحاجري , شاعر رقيق الألفاظ حسن المعاني تركي الأصل من أهل إربل ينسب إلى بلدة حاجر من بلاد الحجاز..

المزيد عن بلبل الغرام الحاجري

تصنيفات القصيدة