الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

وما تلومت في مديح

وما تلوَّمْتُ في مديحٍ

اِلا وأوجفْتُ في دعائِكْ

شَقيتَ بالمجْدِ عنْ نَعيمٍ

يحْدثُ للعِرْضِ من شَقائكْ

تَعلَّمَ الشَّهْدُ طيبَ خُلْقٍ

عندكَ والصابُ من اِبائكْ

أمامكَ النُجْحُ في المَساعي

ونجدةُ اللهِ من ورائكْ

يا شَرفَ الدينِ كلُّ فَخْرٍ

للدَّهرِ والناس من بقائكْ

مَخليةُ السّعْدِ منكَ تبَدو

وآيةُ النَّصْرِ منْ لوائكْ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مخلع البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس