الديوان » العصر الايوبي » المكزون السنجاري »

خلعت بلبس العز ثوب تنكسي

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

خَلَعتُ بِلِبسِ العَزِّ ثَوبَ تَنَكُّسي

وَهاجَرتُ سُكّانَ المَدارِسِ وَالرَبطِ

وَفي فِرَقِ الجَمعِ اِجتَمَعتُ بِفَرقَةٍ

أَصَبتُ بِهِم قَولُ المُصيبِ مِنَ المُخطي

وَرُحتُ وَداري لِلمُحِبّينَ دارَةٌ

لَهُم خَطُّها الجاري وَلي نُقطَةُ الخَطِّ

وَلَمّا رَأى أَهلُ الهَوى شَكلُ نُقطَتي

تَداعوا إِلى الإِقرارِ بِالشَكلِ وَالنَقطِ

وَبي عايَنوا نَشرَ النُفوسِ بِطَيِّها

وَفِيَّ رَأَوا نَصبَ المَوازينِ بِالقِسطِ

وَلَستُ عَلى غَيبٍ أُحيلُ مُقَلِّدي

فَيَبدو الرِضى بِالقَولِ مِنّي عَلى سَخطِ

معلومات عن المكزون السنجاري

المكزون السنجاري

المكزون السنجاري

المكزون السنجاري حسن بن يوسف مكزون بن خضر الأزدي. أمير يعده العلويون والنصيرية في سورية من كبار رجالهم، كان مقامه في سنجار، أميراً عليها. ون ظم أمور العلويين ثم تصوف..

المزيد عن المكزون السنجاري