الديوان » العصر الايوبي » ابن المستوفي الإربلي »

وفى لي دمعي يوم بانوا بوعده

وفى ليَ دمعي يوم بانوا بوعده

فأجريتُه حتى غرقتُ بمدّه

ولو لم يخالطه دمٌ غالَ لونَه

لما مال حادي العيس عن قَصدِ وِردِه

أأحبابنا هل ذلك العيش راجعٌ

بمقتبل غضّ الصبا مُستَجدِّهِ

زماناً قضيناه انتهاباً وكلنا

يجرُّ إلى اللذات فاضل بُردِه

دانّ على الماء بالذي ترِدونَه

غزالاً بجلد الماء رقة جلده

يغار ضياء البدر من نور وجهه

ويخجل غصنُ البانِ من لين قَدِّه

معلومات عن ابن المستوفي الإربلي

ابن المستوفي الإربلي

ابن المستوفي الإربلي

المبارك بن أحمد بن المبارك بن موهوب اللخمي الإربلي، المعروف بابن المستوفي. مؤرخ، من العلماء بالحديث واللغة والأدب. كان رئيساً جليلاً، ولد بإربل، واستولى عليها الصليبيين، فانتقل إلى الموصل، وتوفي بها...

المزيد عن ابن المستوفي الإربلي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المستوفي الإربلي صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس