الديوان » العصر العثماني » الامير منجك باشا »

من لي به والسحر ملئ جفونه

مَن لي بِهِ وَالسحر ملئَ جُفونِهِ

رشأ يغار البدر مِن تَكوينِهِ

جَم المحاسن ما بدا في محفل

إِلّا وَاغضت مِنهُ أَعيُن عَينِهِ

يَكسي شَذاهُ الرَوض قَبلَ أَوانِهِ

وَيُعير لِلساري ضِياءَ جَبينِهِ

وَيُجرد الأَرواح مِن أَجسادِها

فَكَأَنَّما الآجال طَوع يَمينِهِ

يَهفو بِهِ مَرح الصِبا فَتخالَهُ

نَشوان مِن حَرَكاتِهِ وَسُكونِهِ

عاطَيتُهُ بِنت الدَنان وَقَد شَدا

قَمَريُّ رَوض اللَهو فَوقَ غُصونِهِ

وَاللَيل مُعتَكِرٌ وَمُعتَرك الحَيا

يَزهو بِوَفد زذاذه وَهتونِهِ

وَالبَرق في حلل الغَمام كَأَنَّهُ

عَضب تَقلبهُ أَكفُّ قيونِهِ

وَكَأَنَّما القَمَر المُنير ضِياءَهُ

مِن وَجه مخدوم العُلى وَخَدينهِ

مَن خَلقه الزاكي السَني وَوَصفُهُ

يَزري بَريّا المسك في دارينهِ

مَولى إِذا اِزدَحَمَ الوُفود بِبابِهِ

يَلقاهُم وَالجود نَصب عُيونِهِ

أَعِني بِهِ المَولى الأَجلّ أَبا البقا

مِن ظَنِهِ في الدَهر مثل يَقينِهِ

شَرس يَقدُّ الخَطبَ لينُ خِطابِهِ

وَالنَصلَ شدّةُ بَأسِهِ في لينِهِ

قَد أَودَع اللَهُ السِيادة وَالتُقى

في بُردتيهِ وَآدم في طِينِهِ

مَن ذا يَقيس بِهِ البَرية رفعَةً

أَن الزَمان وَأَهلَهُ مِن دُونِهِ

يَفنى الزَمان وَلَيسَ يَبلغ وَصفَهُ

شعرٌ وَلَو بالغت في تَحسينِهِ

يا أَيُّها الباني دَعائم سوددٍ

سامي الذَرى كَالطود في تَمكينِهِ

لَكَ عَزمة في النائِبات وَسودد

كَعُلى الكِرار في صَفينِهِ

وَلَدَيك مِن تِلكَ المَآثر وَالعُلى

ما أَعجَز الفَصحاءِ عَن تَبيينِهِ

أَسويت بَحراً بِالنَدى مُتَدفِقاً

وَبَدوت تَحكي البَدر غب دُجونِهِ

فَسَكنت مِن طَرفي سَواد سَوادِهِ

وَحَلَلت مِن قَلبي مَحَل ظُنونِهِ

أَقسَمت بِالبَيت العَتيق وَما حَوَت

بَطحاؤُهُ مِن حَجرِهِ وَحُجونِهِ

ما ضَمت الدُنيا كَقَصرك مَنزِلاً

كَلا وَلا سَمحت بِمثل قَطينِهِ

أَبقاكِ رَب العالَمين لِخَلقِهِ

كَهفاً وَصَمصاماً لِنَصرة دِينِهِ

وَأَراك في النَجل السَعيد كَما أَرى

هَرونَ في مَأمونِهِ وَأَمينِهِ

معلومات عن الامير منجك باشا

الامير منجك باشا

الامير منجك باشا

منجك بن محمد بن منجك بن ابي بكر بن عبد القادر بن ابراهيم بن منجك اليوسفي الكبير اكبر شعراء عصره من اهل دمشق من بيت امارة و رياسة انفق في..

المزيد عن الامير منجك باشا

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الامير منجك باشا صنفها القارئ على أنها قصيدة غزل ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس