الديوان » العصر العثماني » ابن علوي الحداد »

يا آخذا مني بأذيالي

يا آخذاً مني بأذيالي

في بكري أيضاً وآصالي

مشطاً لي عن مسارعتي

إلى حبيب حبه مالي

قد مازج الدم ودادي له

وغاص في بحري وأوصالي

وصار أقصى ما أؤمله

وصاله يا سعد آمالي

أنزلتها باب الكريم ولم

أخش انقطاعاً بعد إنزالي

إليك عني أيها القالي

أنت الذي ما زلت في بالي

مبغضاً أهوى فراقك في

كل حل لي وترحالي

أكره عذالي وأنت لهم

رأس فيا ويل لعذالي

نار الأسى من نحت أضلعهم

تصلى بها الأجواف في الحال

وفي الجزا نار الجحيم لهم

ومن يتب منهم له مالي

يا عاذلي دع عنك زخرفة

أتعبت فيها بالك البالي

هل أنت مني حين أكرمني

ربي قريب أيها الخالي

وهل رأت عيناك سراً به

قد خصني من بين أشكالي

أو ما رأت عيناك من عينه

من غيبه في المنظر العالي

مت إن شئت غيظاً فليس إلى

قطعي سبيل قد تجلى لي

وقد حمى أطراف مملكتي

بالقهر جل القاهر الوالي

لي منه عين منك تحفظني

بالغيب نعم الحافظ الكالي

لا آمن المكر ولكنني

أريد أن أخزيك يا غالي

والرفق أولى لو رجوتك يا

معاندي يوماً لإقبالي

أخشى إلهي وأومله

وحسن ظني فيه أولى لي

وحسبي اللَه تعالى علا

عن قول ذي إفك وإضلال

لا يشبه العالم في ذاته

كذاك في وصف وأفعال

كان ولا خلق فأوجدهم

وعمهم منه بأفضال

وسوف يفنيهم ويحشرهم

بعد ويجزيهم بأعمال

فيسكن الطاغين دار البلا

النار في خزي وإنكال

والمتقين جنة ولهم

فيها نعيم ليس بالبالي

يرونه فيها بأعنيهم

يا لك منفوز وإقباله

يا رب فادخلنا بفضلك في

ما ترتضي والسحب والآل

وصل يا رب على أحمد

نبيك الهادي بإجلال

معلومات عن ابن علوي الحداد

ابن علوي الحداد

ابن علوي الحداد

عبد الله بن علوي بن محمد الحداد، فقيه شافعي، وعالم في عقيدة أهل السنة والجماعة على منهج الأشاعرة، وفي السلوك والتربية من مدينة تريم في حضرموت اليمنية، نهج طريق الصوفية..

المزيد عن ابن علوي الحداد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن علوي الحداد صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس