الديوان » العصر العثماني » ابن علوي الحداد »

وصلنا إلى الحي الذي دون المنى

عدد الأبيات : 14

طباعة مفضلتي

وصلنا إلى الحي الذي دون المنى

فللَه رب الحمد والشكر والثنا

وزرنا عروس الحي وسط خبائها

مسربلة بالحسن والنور والثنا

وطفنا بها مستأنسين بقربها

وتقبيل خال الخد يا سعد من دنا

وَشاهَدت الأَرواح مِنا مَشاعِراً

مَعظمة قَد ضَمها البيت والفَنا

مَقام وَحَجر وَالشَراب وَإِنَّهُ

لِكَوثَر دارَ الخُلد في عالم الفَنا

وَكَم مَرة عانَقها وَالتزمتها

بِملتزم الخَيرات وَالفَوز وَالهَنا

وَرُحتُ وَلَم أَشف الغَليل وَلا اِنقَضت

أَماني نَفس مِن لُقاها وَلا عَنا

وَسرت وَفي قَلبي إَلَيها تَشوق

وَفيهِ التفات لَو سَلا الدَهر ما اِنثنا

وَأَجمَلت قَصدايا أَخا السَمع ما جَرى

هُناكَ وَلو فَصَلتهُ هاجَ بي العَنا

رَعى اللَهُ رَب العالمين عَشية

وَقَفنا بِها دُونَ المَشاعر مِن مُنى

عَلى عَرفات الخَير وَالعَفو وَالرِضا

لِمَن كانَ مِنا مُحسِناً وَلِمَن جَنى

وَحَيى لَيالي الخيف ما كانَ مِثلَها

سِوى مثل طَيف في المَنام دَنا وَنا

عَسى وَعَسى أَن تَنثَني وَتَعود لي

بِفَضل عَظيم الفَضل وَالجُود وَالثَنا

وَصَلى إِلهي كُل وَقت وَساعة

عَلى المُصطَفى المُختار صَفوةَ رَبِنا

معلومات عن ابن علوي الحداد

ابن علوي الحداد

ابن علوي الحداد

عبد الله بن علوي بن محمد الحداد، فقيه شافعي، وعالم في عقيدة أهل السنة والجماعة على منهج الأشاعرة، وفي السلوك والتربية من مدينة تريم في حضرموت اليمنية، نهج طريق الصوفية..

المزيد عن ابن علوي الحداد

تصنيفات القصيدة