الديوان » العصر العثماني » ابن علوي الحداد »

أحبتنا بنجد والصفيح

أحبتنا بنجد والصفيح

مراهم كل ذي قلب جريح

عسى عطفاً على دنف كئيب

حزين القلب منكسر طريح

وهل من رحمة منكم لصب

صبا قدماً إلى الأوج الفسيح

له روح تحن لخير عهد

بمعهدها الأنيس من السفوح

بنعمان الأراك وأي أخذ

فقل لي عنه بالقول الفصيح

ومل بي يمنة عن طور نفس

إلى طور السرائر والمنوح

لعلي أن أنادي من قريب

فما المعطي تعالى بالشحيح

ولكنا حجبنا بالأماني

وبالكون الكثيف مع النزوح

فإن الروح من ملكوت غيب

تنزلها بمتجرها الربيح

وإن الجسم من طين وماء

يميل إلى الحظوظ بكل ريح

فوجه حيث شئت فأنت مما

له وجهت فاختر للمليح

وجنب كل سفساف ونكر

من الأخلاق والعمل القبيح

وسافر في السبيل إلى المعالي

بجد واستمع قول النصيح

ولا تؤثر على الرحمن شيئاً

تعالى قابل التوب النصوح

إله واحد ملك عظيم

تسبحه ملائكة الصفيح

معلومات عن ابن علوي الحداد

ابن علوي الحداد

ابن علوي الحداد

عبد الله بن علوي بن محمد الحداد، فقيه شافعي، وعالم في عقيدة أهل السنة والجماعة على منهج الأشاعرة، وفي السلوك والتربية من مدينة تريم في حضرموت اليمنية، نهج طريق الصوفية..

المزيد عن ابن علوي الحداد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن علوي الحداد صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس