الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

الدار أخرجني الزمان بناظري

الدارُ أَخرَجَني الزَمانُ بِناظِري

فَغَلَبتُهُ فَدَخَلتُها بِالخاطِرِ

عَرَضَ الفِراقُ مَعارِضاً فيها وَما

فارَقتُ ما اِستَعرَضتُهُ بِضَمائِري

عَجَباً لَهُ بِالأَمسِ كَيفَ أَزورُهُ

رَبعاً لَهُم وَاليَومَ أَصبَحَ زائِري

لا تَشكُرِ الدُنيا لِأَوَّلِ حالَةٍ

مِنها فَإِنَّ الحُكمَ عِندَ الآخِرِ

وَالجالِبانِ الرِبحَ وَالخَسرانَ كَم

مَضَيا فَأَشكَلَ رابِحٌ بِالخاسِرِ

لا تُنكِبَنَّ عَلى عِمارَتِها اِنطَوَت

ما يَسكُنُ الفاني فَلَيسَ بِعامِرِ

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة القاضي الفاضل صنفها القارئ على أنها قصيدة غزل ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس