الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

الدار راحلة على آثارهم

الدارُ راحِلَةٌ عَلى آثارِهِمْ

فَلِمَن أُسائِلُ بَعدُ عَن أَخبارِهِمْ

وَالنَفسُ راحِلَةٌ عَلى أَثَرَيهِما

فَإِذا الرَحيلُ بِهِم وَبي وَبِدارِهِم

يا دَهرُ ما يَشفيكَ ما أَوقَدتَ مِن

ناري وَما أَخمَدتَهُ مِن نارِهِم

وَدَمي فَمِن أَوزارِهِم وَوَدِدتُ لَو

حُمِّلتُ يَومَ الحَشرِ مِن أَوزارِهِم

يا مُتعَةَ الصَدرِ الَّذي هُم سِرُّهُ

وَيَسُرُّني التَرويحُ مِن أَسرارِهِم

اللَهُ جارُهُمُ عَلى الجَورِ الَّذي

قَسَموهُ وَاِبتَدَءوا بِحِصَّةِ جارِهِم

لَو أَنَّ عُمري خالِصٌ مِن شائِبٍ

أَهَديتُ خالِصَهُ إِلى أَعمارِهِم

مُستَأنِسَ الخَطَراتِ بِتُّ بِذِكرِهِم

مُستَوحِشَ الظَلماءِ مِن أَقمارِهِم

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة القاضي الفاضل صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس