الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

في ليل وصل كليل الهجر لم ينر

في لَيلِ وَصلٍ كَلَيلِ الهَجرِ لَم يُنِرِ

وَلا صَفا بَل وَمَلآنٌ مِنَ الكَدَرِ

مِنَ الرَقيبِ مِنَ الغَيرانِ مِن حَدَقٍ

مِنَ النُجومِ وَلا أَنسَى مِنَ القِصَرِ

تَقَدَّمَ الوَقتَ فيهِ الوَقتُ مِن عَتَمٍ

بِلا عِشاءٍ وَمِن صُبحٍ بِلا سَحَرِ

كَخافِقِ الآلِ لَم تَبُرُد بِهِ غُلَلي

وَخاطِفِ البَرقِ لَم يُمتَع بِهِ بَصَري

وَأَنتَ يا ذَيلَ لَيلِ الوَصلِ تَخطُبُ لي

مِنَ العَشاءِ وَلَيلُ الهَجرِ في حَصَرِ

لَيتَ الدَياجي عَلى الآفاقِ مُقفَلَةٌ

فَلا تُفَضُّ عَنِ الأَسحارِ وَالبُكَرِ

وَلَيتَ أَغرِبَةً لِلبَينِ ما وَقَعَت

وَلَيتَ أَغرِبَةً لِلَّيلِ لَم تَصِرِ

وَصَدَّ صَقرُ الدُجى بازِيَّ صُبحَتِها

يَنقَضُّ خَلفَ بُغاثِ الأَنجُمِ الزُهُرِ

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة القاضي الفاضل صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس