الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

عذاره قد سبى طرفي تطرفه

عِذارُهُ قَد سَبى طَرفي تَطَرُّفُهُ

وَشَفَّني مِنهُ صَرفٌ لَستُ أَصرِفُهُ

وَخِلتُ عَزمَةَ صَبري عَنهُ ماضِيَةً

فَاِستَوقَفَ الصَبرَ عَن عَزمي تَوَقُّفُهُ

هَذا كِتابٌ بِعَينِ القَلبِ تُقرَؤُهُ

تَدِقُّ عَن أَعيُنِ القارينَ أَحرُفُهُ

ما صورَةُ الحُسنِ إِلّا سورَةٌ نَزَلَت

فَكَيفَ لا يَقبَلُ التَقبيلَ مُصحَفُهُ

إِن يُصبِحِ الوَردُ لا يُغري الغَرامَ بِهِ

ضَعيفُهُ فبما أَغراهُ مُضعَفُهُ

فَيا لَهُ مِن حَبيبٍ هانَ مَجلِسُهُ

وَيا لَهُ مِن مُحِبٍّ عَزَّ مَوقِفُهُ

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة القاضي الفاضل صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس