الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

يا مطمعي لفظا بكله

يا مُطمِعي لَفظاً بِكُلَّه

وَالبُخلُ يَمنَعُ مِن لَعَلِّه

قَد جارَ دَهرُكَ فَاِنتَظَر

نا عَودَةً مِن رَسمِ عَدلِه

كَالبَحرِ يَمنَعُ مِلحَهُ

وَرداً وَيَمنَعُهُ بِبُخلِه

يا ضَيعَةَ الآمالِ إِذ

عَلِقَت أَنامِلُها بِحَبلِه

وَمَواعِدٍ رَسَفَت عَلى

رَغمِ العُلا في قَيدِ مَطلِه

يا رَحمَةً لِسَعادَةٍ

قضد أَصبَحَت في قَيدِ جَهلِه

أَمّا وِلايَتُهُ فَقَد

شَهِدَت عَلى العَليا بِعَزلِه

إِيّاكَ مِن جِدِّ الزَما

نِ فَأَنتَ مِن آياتِ هَزلِه

شُكراً لِرَبٍّ لَم أَزَل

مُتَقَلِّباً في فَضلِ فَضلِه

إِن ضاقَ بي بَلَدٌ فَما

ضاقَ الكَريمُ بِشَدِّ رَحلِه

وَبِنَفسِهِ عُذِرَ المُقَصِّ

رُ ما الوَفاءُ عَلى مَحَلِّه

إِن أَمحَلَت ساحاتُهُ

فَاِترُكهُ مَشغولاً بِمَحلِه

وَيَعولُ أَهلاً قَد أَلِم

تُ لَدَيهِمُ مِن نَقصِ عَقلِه

وَإِذا تَأَمَّلَ أَمرَهُ

فَرَحيلُهُ أَولى بِأَهلِه

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة القاضي الفاضل صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس