الديوان » العصر المملوكي » الشاب الظريف »

بتثني قوامك الممشوق

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

بِتَثنّي قَوامِكَ المَمْشُوقِ

وَبِأَنْوَارِ وَجْهِكَ المَعْشُوقِ

وبِمَعْنىً لِلحُسْنِ مُبْتَكَرٌ فِي

كَ وَخَصْرٍ كَقلْبِيَ المَسْرُوقِ

صِلْ مُحبّاً من ناظِرَيك وَمِنْ

قَدِّكَ يُرمى بِراشِقٍ وَرَشيقِ

وَمِنَ الخالِ والمُقبَّلِ مَا بَي

نَ حَريقٍ يُفْني وَبَيْنَ رَحِيقِ

جُدْ بِوَصْلٍ أَو زَوْرَةٍ أَوْ بِوَعْدٍ

أَوْ كَلامٍ أَوْ وَقْفَةٍ في الطَّرِيقِ

أَوْ بِإِرْسَالِكَ السَّلامَ مَعَ الرّي

حِ وَإِلّا فَبِالخيالِ الطّرُوقِ

أَتمَنَّاكَ كُلَّما سَارَ بَرْقٌ

لَيْسَ مِثْلي وَجْداً على التَّحْقِيقِ

بَيْنَنا في الهَوَى اخْتِلَافٌ وَإِنْ كا

نَ اتفاقٌ فَرُبَّما في الخُفُوقِ

يا عُرَيْبَ العَقِيقِ مَنْ لي وَهَيْها

تَ بأَيّامِنا بوَادِي العَقيقِ

حَيْثُ غُصْنُ الوِصالِ رَطْبٌ وَرَو

ضُ الحُبِّ زاهٍ وَبدْرُهُ في شُروقِ

وَحَبيبٌ قَدْ لانَ عِطْفاً وَعَطْفاً

فَهْوَ يُزْرِي بِكُلِّ غُصْنٍ وَرِيقِ

يَمْلَأُ الكَأْسَ لي بِمُزٍّ قَديمٍ

وَحَديثٍ حُلوٍ وَلَحْظٍ وَرِيقِ

وَإِذَا نَقَّطَت دُموعِي غِنىً

مَا عَهِدْنا كَذَا بُكَاءَ المَشُوقِ

معلومات عن الشاب الظريف

الشاب الظريف

الشاب الظريف

محمد بن سليمان بن علي بن عبد الله التلمساني، شمس الدين (661 هـ - 688 هـ/1263 - 1289م)، شاعر مترقق، مقبول الشعر ويقال له أيضاً ابن العفيف نسبة إلى أبيه..

المزيد عن الشاب الظريف