الديوان » العصر المملوكي » الشاب الظريف »

تهيم ببدر ثم ترجو له قربا

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

تَهيمُ بِبَدْرٍ ثُمَّ تَرْجُو لَهُ قُرْبَا

لَعَمْري لَقدْ حَاولْتَ مُمْتَنِعاً صَعْبَا

إِذَا كُنْتَ تَهْوَى البَدْرَ فاقْنَعْ بِأَنْ تَرَى

سَناهُ عَلَى بُعْدٍ وإِلَّا فَمُتْ كَرْبَا

وَإِنْ لَمْ يَدَعْكَ الدَّمْعُ فانْظُرْ جَمالَهُ

بِقَلْبِكَ إِنْ أَبْقى الغَرامُ لَكَ القَلْبَا

وَإِلّا فَيكْفيكَ الخَيالُ مُسلِّماً

وَإِن كُنْتَ مَنْ تَجْفُو مَضاجِعهُ الجَنْبَا

وَكُنْ قانِعاً مِنْهُ وَحَسْبُكَ مَفْخَراً

بِأَنَّكَ تَضْحَى مُسْتَهَاماً بِهِ صَبّا

معلومات عن الشاب الظريف

الشاب الظريف

الشاب الظريف

محمد بن سليمان بن علي بن عبد الله التلمساني، شمس الدين (661 هـ - 688 هـ/1263 - 1289م)، شاعر مترقق، مقبول الشعر ويقال له أيضاً ابن العفيف نسبة إلى أبيه..

المزيد عن الشاب الظريف