الديوان » العصر الجاهلي » عنترة بن شداد »

دموع في الخدود لها مسيل

دُموعٌ في الخُدودِ لَها مَسيلُ

وَعَينٌ نَومُها أَبَداً قَليلُ

وَصَبٌّ لا يَقَرُّ لَهُ قَرارٌ

وَلا يَسلو وَلَو طالَ الرَحيلُ

فَكَم أُبلى بِإِبعادٍ وَبَينٍ

وَتَشجيني المَنازِلُ وَالطُلولُ

وَكَم أَبكي عَلى إِلفٍ شَجاني

وَما يُغني البُكاءُ وَلا العَويلُ

تَلاقَينا فَما أَطفى التَلاقي

لَهيباً لا وَلا بَرَدَ الغَليلُ

طَلَبتُ مِنَ الزَمانِ صَفاءَ عَيشٍ

وَحَسبُكَ قَدرُ ما يُعطي البَخيلُ

وَها أَنا مَيِّتٌ إِن لَم يُعِنّي

عَلى أَسرِ الهَوى الصَبرُ الجَميلُ

معلومات عن عنترة بن شداد

عنترة بن شداد

عنترة بن شداد

عنترة بن عمرو بن شداد بن معاوية بن قراد العبسي (525 م - 608 م) هو أحد أشهر شعراء العرب في فترة ما قبل الإسلام، اشتهر بشعر الفروسية، وله معلقة..

المزيد عن عنترة بن شداد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عنترة بن شداد صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس