الديوان » العصر الجاهلي » المثقب العبدي »

تهزأت عرسي واستنكرت

تَهَزَّأَت عِرسِيَ وَاِستَنكَرَت

شَيبي فَفيها جَنَفٌ وَاِزوِرار

لا تُكثِري هُزءاً وَلا تَعجَبي

فَلَيسَ بِالشَيبِ عَلى المَرءِ عار

عَمرَكِ هَل تَدرينَ أَنَّ الفَتى

شَبابُهُ ثَوبٌ عَلَيه مُعار

وَلا أَرى مالاً إِذا لَم يَكُن

زَغفٌ وَخَطّارٌ وَنَهدٌ مُغار

مُستَشرِفُ القُطرَينِ عَبلُ الشَوى

مُحَنَّبُ الرِجلَينِ فيهِ اِقوِرار

وَأَطرُقُ الحانِيَّ في بَيتِهِ

بِالشَربِ حَتّى تُستَباحَ العُقار

فَذاكَ عَصرٌ قَد خَلا وَالفَتى

تُلوي لَياليهِ بِهِ وَالنَهار

لا يَنفَعُ الهارِبَ إيغالُهُ

وَلا يُنَجّي ذا الحَذارِ الحَذار

معلومات عن المثقب العبدي

المثقب العبدي

المثقب العبدي

العائذ بن محصن بن ثعلبة، من بني عبد القيس، من ربيعة. شاعر جاهلي، من أهل البحرين. اتصل بالملك عمرو بن هند، وله فيه مدائح. ومدح النعمان بن المنذر. وشعره جيد..

المزيد عن المثقب العبدي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة المثقب العبدي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس