الديوان » العصر الجاهلي » المرقش الأكبر »

أتتني لسان بني عامر

أَتَتْنِي لِسانُ بَنِي عامِرٍ

فَجلَّتْ أَحادِيثُها عنْ بَصَرْ

بأنَّ بَنِي الوَخْمِ سارُوا مَعاً

بِجَيْشٍ كَضَوْءِ نُجُومِ السَّحَرْ

بِكُلِّ نَسُولِ السُّرى نَهْدَةٍ

وكُلِّ كُمَيْتٍ طُوالٍ أَغَرّ

فَما شَعَرَ الحَيُّ حَتَّى رَأَوْا

بَياضَ القَوانِسِ فَوقَ الغُرَرْ

فأَقْبَلْنهُمْ ثمَّ أَدْبَرْنَهُمْ

فأَصْدَرْنَهُمْ قَبْلَ حِينِ الصَّدَرْ

فَيا ربَّ شِلْوٍ تَخَطْرَفْنَه

كَرِيمٍ لَدى مَزْحَفٍ أَو مَكَر

وآخَرَ شاصٍ تَرى جلْدَهُ

كَقِشْرِ القَتادَةِ غِبَّ المَطَرْ

وكائِنْ بجُمْرانَ مِنْ مُزْعَف

ومِنْ رَجُلٍ وَجْهُهُ قد عُفِرْ

معلومات عن المرقش الأكبر

المرقش الأكبر

المرقش الأكبر

عوف بن سعد بن مالك ابن ضبيعة، من بني بكر بن وائل. شاعر جاهلي، من المتيمين الشجعان. عشق ابنة عم له اسمها (أسماء) وقال فيها شعراً كثيراً. وكان يحسن الكتابة...

المزيد عن المرقش الأكبر

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة المرقش الأكبر صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس