الديوان » العصر المملوكي » السراج الوراق »

لم أنس إذ ودعتني وهي باكية

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

لَمْ أَنْسَ إذْ وَدَّعَتْني وَهْيَ بَاكِيةٌ

وبِالحَشَا ما بِخَدَّيْها مِن اللَّهَبِ

فَأَرسَلَتْ لُؤْلُؤاً رَطْباً تُكفكِفُهُ

مِن فَوقِ مُخْتضِبٍ قَانٍ لِمُخْتَضِبِ

وَبَشَّرَتني بِلُقْيا الطَّيْفِ قُلتُ ومَنْ

يَنامُ قَالتْ لَقَدْ أَجمَلْت في الَّطلَبِ

إنْ كُنتِ سالِبةً عَيَنَيْكِ نَومَهما

فَقَدْ أَمُنُّ على المسْلوبِ بالسَّلَبِ

معلومات عن السراج الوراق

السراج الوراق

السراج الوراق

عمر بن محمد بن حسن، أبو حفص، سراج الدين الوراق. شاعر مصر في عصره. كان كاتباً لواليها الأمير يوسف بن سباسلار. له (ديوان شعر) كبير، في سبعة مجلدات، اختار منه..

المزيد عن السراج الوراق