الديوان » العصر المملوكي » السراج الوراق »

ما بعد قربك للآمال منتزح

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

مَا بَعْدَ قُرْبِكَ لِلآمَالِ مُنْتَزَحُ

ولا علَى الدَّهْرِ بَعْدَ اليَوْمِ مُقْتَرَحُ

قَدْ يَسَّرَ اللَّهُ مِنَّا مَانُسَرُّ بهِ

فَرَاحَ كُلُّ فُؤادٍ حَظُّهُ الفَرَحُ

لَمْ يَخْفَ لِلرُّشْدِ مِنهاجٌ علَى أَحَدٍ

والبَدْرُ يُشْرِقُ والبُرْهَانُ يتَّضِحُ

ولِلنًّسيمِ شَذَى مَا كنتُ أَعُهَدُهُ

لَوْ لَمْ يَهبَّ الشَّذَى الحَضْرِيُّ والمِدَحُ

بِيُوسُفٍ وَأَخِيهِ مِصْرُ بَاسِمَةٌ

وَقَدْ ثَنَى مِعْطَفيها الدَّلُّ والمَرَحُ

البَاذِلَيْنِ لِمَا تَحْوِي أَكفُّهُما

والعِرْضُ خَلْفَ حِجابٍ لَيْسَ يُلْتَمحُ

مِن مَعْشَرٍ كَسُيوفِ الهِنْدِ مُضَلتَةً

لكِنْ يُداوونَ يَوْم العَفْوِ مَا جَرَحُوا

هُمْ غُرَّةٌ في جَبِينِ الدَّهْرِ واضِحَةٌ

مِن غَيْرِ سُوْءٍ ولكنْ غَيْرُهُمْ وَضَحُ

لَهُمْ مَناقِبُ في سِلْكِ العُلى نُظِمَتْ

وَأَصْبَحتْ هيَ مابينَ الورَى سُبَحُ

معلومات عن السراج الوراق

السراج الوراق

السراج الوراق

عمر بن محمد بن حسن، أبو حفص، سراج الدين الوراق. شاعر مصر في عصره. كان كاتباً لواليها الأمير يوسف بن سباسلار. له (ديوان شعر) كبير، في سبعة مجلدات، اختار منه..

المزيد عن السراج الوراق

تصنيفات القصيدة