الديوان » المخضرمون » أبو طالب »

إصبرن يا بني فالصبر أحجى

إِصبِرَن يا بُنَيَّ فَالصَبرُ أَحجى

كُلُّ حَيٍّ مَصيرُهُ لِشَعوبِ

قَد بَلِيَ الصَبرُ وَالبَلاءُ شَديدٌ

لِفِداءِ الحَبيبِ وَاِبنِ الحَبيبِ

النَبِيِّ الأَغَرِّ ذي الحَسَبِ الثا

قِبِ وَالباعِ وَالكَريمِ النَجيبِ

إِن تُصِبكَ المَنونُ فَالنَبلُ تَتَرى

فَمُصيبٌ مِنها وَغَيرُ مُصيبِ

كُلُّ حَيٍّ وَإِن تَمَلّى بِعُمرٍ

آخِذٌ مِن مَذاقِها بِنَصيبِ

معلومات عن أبو طالب

أبو طالب

أبو طالب

عبد مناف بن عبد المطلب بن هاشم، من قريش، أبو طالب. والد علي (رض) وعم النبي (ص) وكافله ومربيه ومناصره. كان من أبطال بني هاشم ورؤسائهم، ومن الخطباء العقلاء الأباة. وله..

المزيد عن أبو طالب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو طالب صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس