الديوان » المخضرمون » أبو طالب »

ألا إن خير الناس حياً وميتاً

أَلا إِنَّ خَيرَ الناسِ حَيّاً وَمَيِّتاً

بِوادي أَشِيٍّ غَيَّبَتهُ المَقابِرُ

تُبَكّي أَباها أُمُّ وَهبٍ وَقَد نَأى

وَرَيشانُ أَضحى دونَهُ وَيحابِرُ

تَوَلّوا وَلا أَبو أُمَيَّة فيهمُ

لَقَد بَلَغَت كَظَّ النُفوسِ الحَناجِرُ

تَرى دارَهُ لا يَبرَحُ الدَهر وَسطَها

مُجَعجِعَةٌ أَدمٌ سِمانٌ وَباقِرُ

ضَروبٌ بِنَصلِ السَيفِ سوقَ سِمانها

إِذا أَرمَلوا زاداً فَإِنَّكِ عاقِرُ

وَإِن لَم يَكُن لَحمٌ غَريضٌ فَإِنَّهُ

تُمَرّى لَهُم أَخلافُهُنَّ الدَرائِرُ

فَيُصبِحُ آلُ اللَهِ بيضاً كَأَنَّما

كَسَتهُم حَبيراً رَيدَةٌ وَمَعافِرُ

معلومات عن أبو طالب

أبو طالب

أبو طالب

عبد مناف بن عبد المطلب بن هاشم، من قريش، أبو طالب. والد علي (رض) وعم النبي (ص) وكافله ومربيه ومناصره. كان من أبطال بني هاشم ورؤسائهم، ومن الخطباء العقلاء الأباة. وله..

المزيد عن أبو طالب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو طالب صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس