الديوان » المخضرمون » أبو طالب »

الحمد لله الذي قد شرفا

الحَمدُ لِلَهِ الَّذي قَد شَرَّفا

قَومي وَأَعلاهُم مَعاً وَغَطرَفا

قَد سَبَقوا بِالمَجدِ مَن تَعَرَّفا

مَجداً تَليداً واصِلاً مُستَطرفا

لَو أَنَّ أَنفَ الريحِ جاراهُم هَفا

وَصارَ عَن مَسعاتِهِم مُخَلَّفا

كَفَوا إِساةَ السَيِّ مَن تَكَلَّفا

كانوا لِأَهلِ الخافِقَينِ سَلَفا

وَأَصبَحوا مِن كُلِّ خَلق خَلَفا

هُم أَنجُمٌ وَأَبدُرٌ لَن تُكسَفا

وَمَوقِفٌ في الحَربِ أَسنى مَوقِفا

أُسدٌ تَهُدُّ بِالزَئيراتِ الصَفا

تُرغِمُ مِن أَعدائِهِنَّ الأُنُفا

وَتَدفَعُ الدَهرَ الَّذي قَد أَجحَفا

لَو عُدَّ أَدنى جودِهِم لَأَضعَفا

عَلى البِحارِ وَالسَحاب اِستَرعَفا

معلومات عن أبو طالب

أبو طالب

أبو طالب

عبد مناف بن عبد المطلب بن هاشم، من قريش، أبو طالب. والد علي (رض) وعم النبي (ص) وكافله ومربيه ومناصره. كان من أبطال بني هاشم ورؤسائهم، ومن الخطباء العقلاء الأباة. وله..

المزيد عن أبو طالب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو طالب صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس