الديوان » المخضرمون » أبو طالب »

إعلم أبا أروى بأنك ماجد

إِعلَم أَبا أَروى بِأَنَّكَ ماجِد

مِن صُلبِ شَيبَةَ فَاِنصُرَنَّ مُحَمَّدا

لِلَّهِ دَرُّكَ إِن عَرَفتَ مَكانَهُ

في قَومِهِ وَوَهَبتَ مِنكَ لَهُ يَدا

أَمّا عَلِيٌّ فَاِرتَبَتهُ أُمُّهُ

وَنَشا عَلى مِقَةٍ لَهُ وَتَزَيَّدا

شَرُفَ القِيامَة وَالمَعاد بِنَصرِهِ

وَبِعاجِلِ الدُنيا يَحوزُ السُؤددا

أَكرِم بِمَن يُفضى إِلَيهِ بِأَمرِهِ

نَفساً إِذا عدَّ النُفوسَ وَمَحتِدا

وَخَلائِقاً شَرُفَت بِمَجدِ نِصابِهِ

يَكفيكَ مِنهُ اليَومَ ما تَرجو غَدا

معلومات عن أبو طالب

أبو طالب

أبو طالب

عبد مناف بن عبد المطلب بن هاشم، من قريش، أبو طالب. والد علي (رض) وعم النبي (ص) وكافله ومربيه ومناصره. كان من أبطال بني هاشم ورؤسائهم، ومن الخطباء العقلاء الأباة. وله..

المزيد عن أبو طالب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو طالب صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس