الديوان » المخضرمون » حسان بن ثابت »

إذا تذكرت شجوا من أخي ثقة

إِذا تَذَكَّرتَ شَجواً مِن أَخي ثِقَةٍ

فَاِذكُر أَخاكَ أَبا بَكرٍ بِما فَعَلا

خَيرَ البَرِيَّةِ أَتقاها وَأَعدَلَها

إِلّا النَبِيَّ وَأَوفاها بِما حَمَلا

وَالثانِيَ الصادِقَ المَحمودَ مَشهَدُهُ

وَأَوَّلَ الناسِ مِنهُم صَدَّقَ الرُسُلا

وَثانِيَ اِثنَينِ في الغارِ المُنيفِ وَقَد

طافَ العَدُوُّ بِهِ إِذ صَعَّدَ الجَبَلا

عاشَ حَميداً لِأَمرِ اللَهِ مُتَّبِعاً

بِهَديِ صاحِبِهِ الماضي وَما اِنتَقَلا

وَكانَ حِبَّ رَسولِ اللَهِ قَد عَلِموا

مِنَ البَرِيَّةِ لَم يَعدِل بِهِ رَجُلا

معلومات عن حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، أبو الوليد. الصحابي، شاعر النبيّ (ص) وأحد المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام. عاش ستين سنة في الجاهلية، ومثلها في الإسلام. وكان من سكان المدينة...

المزيد عن حسان بن ثابت

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة حسان بن ثابت صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس