الديوان » العصر الجاهلي » بشر بن عمرو »

قل لابن كلثوم الساعي بذمته

قُل لِاِبنِ كُلثومٍ الساعي بِذِمَّتِهِ

أَبشِر بِحَربٍ تُغِصُّ الشَيخَ بِالريقِ

وَصاحِبَيهِ فَلا يَنعَم صَباحُهُما

إِذ فُرَّتِ الحَربُ عِن أَنيابِها الروقِ

لا يَبعَثُ العيرَ إِلّا غِبَّ صادِقَةٍ

مِنَ المَعالي وَقومٌ بِالمَفاريقِ

بَل هَل تَرى ظُعُناً تُحدى مُقَفِّيَةً

لَها تَوالَ وَحادٍ غَيرُ مَسبوقِ

يَأخُذنَ مِن مُعظَمٍ فَجّاً بِمُسهِلَةٍ

لِزَهوِهِ مِن أَعالي البُسرِ زُحلوقِ

حارَبنَ فيها مَعَدّاً وَاِعتَصَمنَ بِها

إِذ أَصبَحَ الدينُ ديناً غَيرَ مَوثوقِ

معلومات عن بشر بن عمرو

بشر بن عمرو

بشر بن عمرو

عمرو بن عثمان بن قنبر الحارثي بالولاء، أبو بشر، الملقب سيبويه. إمام النحاة، وأول من بسط علم النحو. ولد في إحدى قرى شيراز، وقدم البصرة، فلزم الخليل بن أحمد بن..

المزيد عن بشر بن عمرو

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بشر بن عمرو صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس