الديوان » المخضرمون » حسان بن ثابت »

ما نخشى بحمد الله قوما

ما نَخشى بِحَمدِ اللَهِ قَوماً

وَإِن كَثُروا وَأُجمِعَتِ الزُحوفُ

إِذا ما أَلَّبوا جَمعاً عَلَينا

كَفانا حَدَّهُم رَبٌّ رَؤوفُ

سَمَونا يَومَ بَدرٍ بِالعَوالي

سِراعاً ما تُضَعضِعُنا الحُتوفُ

فَلَم تَرَ عُصبَةً في الناسِ أَنكى

لِمَن عادوا إِذا لَقِحَت كَشوفُ

وَلَكِنّا تَوَكَّلنا وَقُلنا

مَآثِرُنا وَمَعقِلُنا السِيوفُ

لَقيناهُم بِها لَمّا سَمَونا

وَنَحنُ عِصابَةٌ وَهُمُ أُلوفُ

معلومات عن حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، أبو الوليد. الصحابي، شاعر النبيّ (ص) وأحد المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام. عاش ستين سنة في الجاهلية، ومثلها في الإسلام. وكان من سكان المدينة...

المزيد عن حسان بن ثابت

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة حسان بن ثابت صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس