الديوان » المخضرمون » حسان بن ثابت »

فلا زال قبر بين بثنى وجلق

فَلا زالَ قَبرٌ بَينَ بُثنى وَجِلَّقٍ

عَلَيهِ مِنَ الوَسمِيِّ جَودٌ وَوابِلُ

وَأَنبَتَ حَوذاناً وَعَوفاً مُنَوِّراً

سَأُتبِعُهُ مِن خَيرِ ما أَنا قائِلُ

بَكى حارِثُ الجَولانِ مِن هُلكِ رَبِّهِ

فَحَورانُ مِنهُ خاشِعٌ مُتَضائِلُ

وَما كانَ بَيني لَو لَقيتُكَ سالِماً

وَبَينَ الغِنى إِلّا لَيالٍ قَلائِلُ

معلومات عن حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، أبو الوليد. الصحابي، شاعر النبيّ (ص) وأحد المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام. عاش ستين سنة في الجاهلية، ومثلها في الإسلام. وكان من سكان المدينة...

المزيد عن حسان بن ثابت

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة حسان بن ثابت صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس