الديوان » المخضرمون » النابغة الجعدي » حكيت لنا الصديق لما وليتنا

عدد الابيات : 4

طباعة

حَكَيتَ لَنا الصِدّيقَ لَمّا وَلِيتَنا

وَعُثمانَ وَالفارُوقَ فاِرتاحَ مُعدِمُ

وَسَوَّيتَ بينَ النَّاسِ في الحَقِّ فَاِستَوَوا

فَعادَ صَباحاً حالِكُ الليلِ مُظلِمُ

أَتَاكَ أَبُو لَيلَى يَجُوبُ بِهِ الدُّجَى

دُجى الليلِ جَوّابُ الفَلاةِ عَثَمثَمُ

لِتَجبُرَ مِنهُ جَانباً ذَعذَعَت بِهِ

صُرُوفُ اللَيالي وَالزَمانُ المُصَمِّمُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن النابغة الجعدي

avatar

النابغة الجعدي حساب موثق

المخضرمون

poet-al-nabigha-al-jadi@

96

قصيدة

2

الاقتباسات

190

متابعين

قيس بن عبد الله بن عُدَس بن ربيعة الجعدي العامري، أبو ليلى. شاعر مفلق، صحابي. من المعمرين. اشتهر في الجاهلية. وسمي (النابغة) لأنه أقام ثلاثين سنة لا يقول الشعر ثم نبغ ...

المزيد عن النابغة الجعدي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة