الديوان » المخضرمون » الأعشى »

فيا أخوينا من عباد ومالك

فَيا أَخَوَينا مِن عِبادٍ وَمالِكٍ

أَلَم تَعلَما أَن كُلُّ مَن فَوقَها لَها

وَتَستَيقِنوا أَنّا أَخوكُم وَأَنَّنا

إِذا سَنَحَت شَهباءُ تَخشَونَ فالَها

نُقيمُ لَها سوقَ الجِلادِ وَنَغتَلي

بِأَسيافِنا حَتّى نُوَجِّهَ خالَها

وَإِنَّ مَعَدّاً لَن تُجازَ بِفِعلِها

وَإِنَّ إِياداً لَم تُقَدِّر مِثالَها

أَفي كُلِّ عامٍ بَيضَةٌ تَفقَؤونَها

فَتُؤذى وَتَبقى بَيضَةٌ لا أَخا لَها

وَلَو أَنَّ ما أَسرَفتُمُ في دِمائِنا

لَدى قَرَبٍ قَد وُكِّرَت وَأَنى لَها

وَكائِن دَفَعنا عَنكُمُ مِن مُلِمَّةٍ

وَكُربَةِ مَوتٍ قَد بَتَتنا عِقالَها

وَأَرمَلَةٍ تَسعى بِشُعثٍ كَأَنَّها

وَإِيّاهُمُ رَبداءُ حَثَّت رِئالَها

هَنَأنا وَلَم نَمنُن عَلَيها فَأَصبَحَت

رَخِيَّةَ بالٍ قَد أَزَحنا هُزالَها

معلومات عن الأعشى

الأعشى

الأعشى

ميمون بن قيس بن جندل، من بني قيس بن ثعلبة الوائلي، أبو بصير، المعروف بأعشى قيس، ويقال له أعشى بكر بن وائل، والأعشى الكبير. من شعراء الطبقة الأولى في الجاهلية، وأحد..

المزيد عن الأعشى

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأعشى صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس