الديوان » العصر الجاهلي » تأبط شراً »

جزى الله فتياناً على العوص أمطرت

جَزى اللَهُ فِتياناً عَلى العَوصِ أَمطَرَت

سَمائُهُمُ تَحتَ العَجاجَةِ بِالدَمِ

وَقَد لاحَ دَوءُ الفَجرِ عَرضاً كَأَنَّهُ

بِلَمحَتِهِ أَقرابُ أَبلَقَ أَدهَمِ

فَإِنَّ شِفاءَ الداءِ إِدراكُ ذَحلَةٍ

صَباحاً عَلى آثارِ حَومٍ عَرَمرَمِ

وَضارَبَهُم بِالسَفحِ إِذ عارَضَتهُمُ

قَبائِلُ مِن أَبناءِ قَسرٍ وَخَثعَمِ

ضِراباً غَدا مِنهُ اِبنُ حاجِزَ هارِباً

ذُرا الصَخرِ في حَدرِ الرَجيلِ المُدَيَّمِ

معلومات عن تأبط شراً

تأبط شراً

تأبط شراً

ثابت بن جابر بن سفيان، أبو زهير، الفهمي، من مضر. شاعر عدّاء، من فتاك العرب في الجاهلية. كان من أهل تهامة. شعره فحل، استفتح الضبي مفضلياته بقصيدة له، مطلعها:|#يا عيد مالك..

المزيد عن تأبط شراً

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تأبط شراً صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس