الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

أسيت على الذوائب أن علاها

أَسَيتُ عَلى الذَوائِبِ أَن عَلاها

نَهارِيُّ القَميصِ لَهُ اِرتِقاءُ

لَعَلَّ سَوادَها دَنَسٌ عَلَيها

وَإِنقاءُ المُسِنِّ لَهُ نَقاءُ

وَدُنيانا الَّتي عُشِقَت وَأَشقَت

كَذاكَ العِشقُ مَعروفاً شَقاءُ

سَأَلناها البَقاءَ عَلى أَذاها

فَقالَت عَنكُمُ حُظِرَ البَقاءُ

بُعادٌ واقِعٌ فَمَتى التَداني

وَبَينٌ شاسِعٌ فَمَتى اللِقاءُ

وَدِرعُكَ إِن وَقَتكَ سِهامَ قَومٍ

فَما هِيَ مِن رَدى يَومٍ وِقاءُ

ولَستُ كَمَن يَقولُ بِغَيرِ عِلمٍ

سِواءٌ مِنكَ فَتكٌ وَاِتِّقاءُ

فَقَد وَجَبَت عَلَيكَ صَلاةُ ظُهرٍ

إِذا وافاكَ بِالماءِ السَقاءُ

لَقَد أَفنَت عَزائِمَكَ الدَياجي

وَأَفرادُ الكَواكِبِ أَرفِقاءُ

فَيا سِربي لِتُدرِكنا المَنايا

وَنَحنُ عَلى السَجِيَّةِ أَصدِقاءُ

أَرى جَرعَ الحَياةِ أَمَرَّ شَيءٍ

فَشاهِد صِدقَ ذَلِك إِذ تُقاءُ

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس