الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

حالي حال اليائس الراجي

حالِيَ حالُ اليائِسِ الراجي

وَإِنَّما أَرجِعُ أَدراجي

إِذا رَأَيتُ الخَيرَ في رَقدَتي

عَدَدتُها لَيلَةَ مِعراجي

إِن قُمتُ مِن وبرَةِ هَذا الثَرى

أُهدى إِلى خَضراءَ مِئراجِ

فَالحَمدُ لِلَّهِ عَلى نِعمَةٍ

تُعقِبُ مِن ضَنكٍ وَإِحراجِ

لَو أَنَّني البِرجيسُ أَو جارُهُ

نَزَلتُ مِن أَرفَعَ أَبراجِ

ما أُمُّ سِرياحٍ إِذا ما غَدَت

مُوَرِّثَتي أَدمُعَ دَرّاجِ

يَنسى الفَتى الحَربِيُّ في قَبرِهِ

أَيّامَ إِلجامٍ وَإِسراجِ

وَخَوضَهُ في نَفَيانِ الوَغى

عَلى طُموحِ الطَرفِ هَرّاجِ

وَخَضبَهُ الأَبيَضَ مُستَأنِساً

بِأَسوَدٍ لِلهَولِ فَرّاجِ

يَفُضُّ ما أَذهَبَ مِن قَونَسٍ

بِزِئبَقٍ يَمتَدُّ رَجراجِ

أَشَلَّ أَو أَعرَجَ دَهرٌ عَدا

فَوارِساً عَن شَكِّ أَعراجِ

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس