الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

تجاوزت عني الأقدار ذاهبة

تَجاوَزَت عَنِيَّ الأَقدارُ ذاهِبَةً

فَقَد تَأَبَّدتُ حَتّى مَلَّني الأَبَدُ

وَلَيسَ هُدبا جُفوني ريشَتَي سُبَدٍ

إِذا تَمَطَّرَ تَحتَ العارِضِ السَبَد

نَشكو إِلى اللَهِ أَنّا سَيِّئو شِيَمٍ

نَحنُ العَبيدُ وَفي آنافِنا عَبَدُ

وَالمَرءُ ظالِمُ نَفسٍ تَجتَني مَقِرّاً

يَظُنُّهُ الشَهدَ وَالظُلمانُ تَهتَبِدُ

وَما تَزالُ جُسومٌ في مَحابِسِها

حَتّى يُفَرَّجَ عَن أَكبادِها الكَبَدُ

شَرِبتُ قَهوَةَ هَمٍّ كَأسُها خَلَدي

وَفي المَفارِقِ مِمّا اِطَّلَعَت زَبَدُ

فَاِجعَل سَوامَكَ نُهبى ما بَكَت إِبلٌ

مَثوى لَبيدٍ وَلا أَوبارُها اللُبُدُ

وَالمُلكُ يَفنى وَلا يَبقى لِمالِكِهِ

أَودى اِبنُ عادٍ وَأَودى نَسرُهُ لُبَدُ

صَيِّر عَتادَكَ تَقوى اللَهِ تَذخَرُها

فَما يُنَجّيكَ مِنهُ السابِحُ العَتَدُ

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس