الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

حوتنا شرور لا صلاح لمثلها

حَوَتنا شُرورٌ لا صَلاحَ لِمِثلِها

فَإِن شَذَّ مِنّا صالِحٌ فَهوَ نادِرُ

وَما فَسَدَت أَخلاقُنا بِاِختِيارِنا

وَلَكِن بِأَمرٍ سَبَّبَتهُ المَقادِرُ

وَفي الأَصلِ غِشٌّ وَالفُروعُ تَوابِعٌ

وَكَيفَ وَفاءُ النَجلِ وَالأَبُ غادِرُ

إِذا اِعتَلَتِ الأَفعالُ جاءَت عَليلَةً

كَحالاتِها أَسماؤُها وَالمَصادِرُ

فَقُل لِلغُرابِ الجَونِ إِن كانَ سامِعاً

أَأَنتَ عَلى تَغيِيرِ لَونِكَ قادِرُ

سَماحُكَ مَجهولٌ وَنَحُلُكَ واضِحٌ

وَمَجدُكَ ضاويٌّ وَجِسمُكَ حادِرُ

بَني العَصرِ إِن كانَت طُوالاً شُخوصُكُم

فَإِنَّكُم في المَكرُماتِ حَيادِرُ

وَمِن قَبلُ نادى الوَكرُ أَينَ اِبنُ أَجدَلٍ

أَواني وَقالَ الغابُ أَينَ الخَوادِرُ

وَفي كُلِّ أَرضٍ لِلمَنِيَّةِ غائِلٌ

عَلَيهِ يَمينٌ أَنَّهُ لا يُغادِرُ

فَوادٍ بِهِ ظَبيٌ وَلَيسَ لِنَفسِهِ

فَوادٍ وَتَردى في ذُراها الفَوادِرُ

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس