الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

أرمى وجدك من رامي بني ثعل

أَرمى وَجَدِّكَ مِن رامي بَني ثُعَلٍ

حَتفٌ لَدَيهِ إِزاءُ الحَوضِ وَالعُقُرُ

يَغشاهُمُ الكُرهُ في الدُنيا فَآدِبُهُم

مِنهُ كَآدِبِ قَيسٍ لَيسَ يَنتَقِرُ

إِن عُوِّضوا بِذُنوبٍ أُسلِفَت سَقَراً

فَلَم تَرُمهُم عَلى عِلّاتِها سَقَرُ

أَغناهُمُ اللَهُ مِن مالٍ وَأَفقَرَهُم

مِنَ الرَشادِ فَما اِستَغنَوا بَل اِفتَقَروا

وَيَحقِرونَ أَخا الإِعدامِ بَينَهُمُ

وَإِنَّ أَفضَلَ مِنهُم لِلَّذي اِحتَقَروا

كَأَنَّما العَمرُ سِلكٌ مَدَّهُ قَدَرٌ

فيهِ الفَواقِرُ لا دُرٌّ وَلا فِقَرُ

وَلاجَتِ النارُ كَالشَقراءِ يَحبِسُها

عَن مُهرِها القَيدُ وَهناً فَهيَ لا تَقِرُ

بَدَت بِلَيلٍ كَعَينِ الديكِ عَن شَحطٍ

أَو عُرفِهَ بِمَحَلٍّ دَونَهُ أُقَرُ

يُعاقِرُ الراحَ شَربٌ حَولَها سُهُدٌ

تَروي التُرابَ نَجيعاً سُوقُ ما عَقَروا

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس