الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

دين وكفر وأنباء تقص وفر

دينٌ وَكُفرٌ وَأَنباءٌ تُقَصُّ وَفُر

قانٌ يَنُصُّ وَتَوراةٌ وَإِنجيلُ

في كُلِّ جيلٍ أَباطيلٌ يُدانُ بِها

فَهَل تَفَرَّدَ يَوماً بِالهُدى جيلُ

وَمَن أَتاهُ سِجِلُّ السَعدِ عَن قَدَرٍ

عالٍ فَلَيسَ لَهُ بِالخُلدِ تَسجيلُ

وَما تَزالُ لِأَهلِ الفَضلِ مَنقَصَةٌ

وَلِلأَصاغِرِ تَعظيمٌ وَتَبجيلُ

هَل سُرَّت الخَيلُ أَن زانَت سَوابِقَها

بَينَ المَواكِبِ غُرّاتٌ وَتَحجيلُ

أُمَّ التَفاخُرُ فينا لَيسَ يَعرِفُهُ

إِلّا الأَنيسُ وَبَعضُ القَولِ تَهجيلُ

فَلِتَلبِسَ الوَحشُ نُعمى لا حِذاءَ لَها

يَقي التُرابَ وَلا لِلهامِ تَرجيلُ

ما مُبغِضَيَّ لَعَمري مُحضِري أَجلي

بِالكَيدِ إِن كانَ لي في الغَيبِ تَأجيلُ

لا الحَربُ أَفنَت وَلا سِلمُ العَدوِّ حَمَت

بَل لِلمَقاديرِ تَأخيرٌ وَتَعجيلُ

وَمَدحُكَ المَرءَ بِالأَخلاقِ يَعدَمُها

لِلحُرِّ ذي اللُبِّ تَبكيتٌ وَتَخجيلُ

فَاِصرِف لِعافيكَ سَجلَ العُرفِ تَملَأَهُ

وَلَو أَتاكَ مِنَ الخَضراءِ سِجّيلُ

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس