الديوان » فلسطين » محمود درويش »

الورد والقاموس

وليكن .
لا بد لي ..
لا بد للشاعر من نخب جديدْ
وأناشيد جديدة
إنني أحمل مفتاح الأساطير وآثار العبيد
وأنا أجتاز سرداباً من النسيان
والفلفل ’ والصيف القديم
وأرى التاريخ في هيئة شيخ ,
يلعب النرد ويمتصُّ النجوم
وليكن
لا بدَّ لي أن أرفض الموت ,
وإن كانت أساطير تموت
إنني أبحث في الأنقاض عن ضوء, وعن شعر جديد
آه.. هل أدركت قبل اليوم
أن الحرف في القاموس , يا حبي , بليد
كيف تنمو؟ .. كيف تكبر؟
نحن ما زلن نغذيها دموع الذكريات
واستعارات .. وسُكَّر !
وليكن...
لا بد لي أن أرفض الورد الذي
يأتي من القاموس , أو ديوان شعر
ينبت الورد على ساعد فلاّح , وفي قبضة عامل
ينبت الورد على جرح مقاتل
وعلى جبهة صخر...

معلومات عن محمود درويش

محمود درويش

محمود درويش

محمود درويش شاعر المقاومه الفلسطينيه ، وأحد أهم الشعراء الفلسطينين المعاصرين الذين ارتبط اسمهم بشعر الثورة و الوطن المسلوب .محمود درويش الابن الثاني لعائلة تتكون من خمسة أبناء وثلاث بنات..

المزيد عن محمود درويش

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة محمود درويش صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها نثريه من بحر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس