الديوان » فلسطين » محمود درويش »

لا جدران للزنزانة

كعادتها
أنقذتني من الموت زنزانتي
ومن صدأ الفكر , والاحتيال
على فكرة منهكهْ
وجدتُ على سقفها وجه حريّتي
وبيّارة البرتقال
وأسماءَ مَنْ فقدوا أمس أسماءهم
على تربة المعركهْ

سأعترف الآن,
ما أجمل الاعترافْ
فلا تحزني أنت يوم الأحد
وقولى لأهل البلد:
سنرجئ حفل الزفافْ
إلى مطلع السنة القادمهْ

تفّر العصافير من قبضتي
ويبتعد النجم عنّي... والياسمين
وتنقص أعداد من يرقصون
ويذبل صوتك قبل الأوان
ولكنّ زنزانتي
كعادتها,
أنقذتني من الموت
زنزانتي...
وجدت على سقفها وجه حريتّي
فشعّ فوق الجدار...

معلومات عن محمود درويش

محمود درويش

محمود درويش

محمود درويش شاعر المقاومه الفلسطينيه ، وأحد أهم الشعراء الفلسطينين المعاصرين الذين ارتبط اسمهم بشعر الثورة و الوطن المسلوب .محمود درويش الابن الثاني لعائلة تتكون من خمسة أبناء وثلاث بنات..

المزيد عن محمود درويش

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة محمود درويش صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها نثريه من بحر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس