لا أسمعُ صوتي في الغابة , حتى لو
خَلَتِ الغابةُ من جوع الوحشِ...
وعاد الجيش المهزومُ أو الظافرُ , لا فرق ,
على أشلاء الموتى المجهولين إلى الثكَنات
أو العرشِ /
ولا أسمع صوتي في الغابة ، حتى لو
حملته الريحُ إليَّ ، وقال لي :
هذا صوتُكَ ... لا أَسمعُـهُ

لا أسمع صوتي في الغابة ، حتى لو
وقف الذئب على قدمين وصفَّق لي :
إني أسمع صوتك ، فلتَأْمُرْني! /
فأقول : الغابةُ ليست في الغابة
يا أَبتي الذئبَ ويا ابني ! /
لا أَسمع صوتي إلاّ إنْ
خَلَتِ الغابةُ مني
وخلوتُ أنا من صمت الغابة !

معلومات عن محمود درويش

محمود درويش

محمود درويش

محمود درويش شاعر المقاومه الفلسطينيه ، وأحد أهم الشعراء الفلسطينين المعاصرين الذين ارتبط اسمهم بشعر الثورة و الوطن المسلوب .محمود درويش الابن الثاني لعائلة تتكون من خمسة أبناء وثلاث بنات..

المزيد عن محمود درويش

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة محمود درويش صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها التفعيله من بحر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس