الديوان » الأردن » مصطفى التل »

هاتها واشرب فإن اليوم فصح

هاتها واشرب فإن اليوم فصح

وقبيح بالفتى في العيد يصحو

إن في الدير أباً فذ الندى

ونبيذ ورعابيب وصدح

ومسيح كيس كهانه

دأَبهم في الناس إصلاح وصلح

هاتها واشرب فمثلي ماله

يا أَخي عن دكة الخمار ندح

أن هذا العمر ليل ماله

يا أَخي في غير إفق الكأس صبح

هاتها واشرب ودع عبود من

شرح متن الأم يستهويه متح

لست صوفياً ولكني إذا

أحضر الذكر فذكري فيه شطح

إنها رجس ولكن ربنا

شأنه عفو وإغضاء وصفح

وبفقه الدن متن نصه

هامش الكأس لمتن الروح شرح

فدع الشيخ على منبره

يعظ الناس وينهاهم ويلحو

قدر اللّه علينا شربها

ليس خطاً قدر اللّه فنمحو

إن في الحمر عن وج غنى

وبزيزاء من الدوحاء روح

وكما تامك سفح من منى

تام هذا الشيخ في عمان سفح

وحجازي الهوى أشواقه

أَصبحت أنى نحا الأردن تنحو

ان في بعد الفتى عن موطن

سامه الغوغاء إرهاقاً لربح

حسب من أجياد ليست صرحه

في ظلال المجد من رغدان صرح

وبآل التل أهلاً وحمى

زهره ما يعتريه الدهر صوح

وبعثمان وأتراب له

روضة فينانة أنساً ودوح

هاتها واشرب فقومي كاد من

فرط إيقاظي لهم صوتي يبح

فأنا يا عوف نشوان أسى

وخماري اليوم آلام وبرح

وبقلبي من عشيات الحمى

ذكريات في حناياه تلح

وجماح الحر هيهات له

إن يثره الضيم إمساك وكبح

موطني الأردن لكني به

كلما داويت جرحاً سال جرح

وبنفسي رحلة عن أرضه

عله يشفي من الارهاق نزح

كل ما أرجوه لو أن منى

عاثر الجد إذا يرجو تصح

أن أرى لي بيت شعر حوله

من شلايا قومك السرحان سرح

في فلاة ليس للعلج بها

حية تسعى وثعبان يفح

معلومات عن مصطفى التل

مصطفى التل

مصطفى التل

مصطفى بن وهبة بن صالح بن مصطفى بن يوسف التل. شاعر أردني كان يوقع بعض شعره بلقب (عرار) واشتهر به وأمضى جل حياته في فوضى واستهتار، ساخر بكل شيء، لا يكاد..

المزيد عن مصطفى التل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة مصطفى التل صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس