الديوان » الأردن » مصطفى التل »

أَقسم بالمصيف والمصطاف

أَقسم بالمصيف والمصطاف

ونشوة الندمان بالسلاف

ومنتدي مرنح الأعطاف

أن فتى الضاد بلا خلاف

إِسعاف يا حلوك من اسعاف

والشيح والجثجاث والقيصوم

مقالنا في معرض التسليم

إن أعرضت بكشحها الهضيم

عمي صباحاً واسلمي ودومي

أَوقع في الآذان من شالوم

لا تعجبوا يا قوم لا در نغاقي

لثغركم ببزة العملاق

بعد الذي كان من أحر نباقي

في موطن ما العيش بالغيداق

فيه على المفوه المصلاق

واللّه لولا أَنها بيروت

وأنه أستاذها الخريت

وخشيتي أَن ينبري عفريت

يقول لي يا سكتيت

ما جيتكم ما جيتكم ما جيت

بيروت فند الفضل والتهذيب

والشيخ في بيروت كالشنخوب

وحقكم لو فاتني نصيبي

من فضله لفاتكم تقعيبي

ولم أَكن واللّه بالخطيب

والوابل المسبوق بالرذاذ

تكريم أهل الضاد للأستاذ

ليس من اللغو ولا الأملاذ

كلا ولا طرمذة الطرماذ

بل واجب الفذ على الأفذاذ

آياته آياته آيات

بالشعر والتأليف بينات

فاحنوا له الهامات فالهامات

للفضل إن لم تنحن بيانات

فليس فينا أَبداً أَكيات

معلومات عن مصطفى التل

مصطفى التل

مصطفى التل

مصطفى بن وهبة بن صالح بن مصطفى بن يوسف التل. شاعر أردني كان يوقع بعض شعره بلقب (عرار) واشتهر به وأمضى جل حياته في فوضى واستهتار، ساخر بكل شيء، لا يكاد..

المزيد عن مصطفى التل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة مصطفى التل صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس