الديوان » الأردن » مصطفى التل »

ليلاي ليلاي إن الدهر أشقانا

ليلاي ليلاي إن الدهر أشقانا

والمجد أنهكنا والوجد أضنانا

ليلاي ليلاي قد شالت نعامتنا

من طول كرب وليت الكرب ما كانا

يا أربع الشؤم قد أودى بطارفنا

مع التليد زمان قد تحدانا

إنا رزئنا لأن الحظ عاكسنا

وحالف القوم من قطاع هاجانا

قد أعطي الناس ما شاءوا وما رغبوا

أما الرزايا فقد كانت عطايانا

من كان يحسب أَن العرب يخدعهم

من كنت تحسبهم للعرب إخوانا

أبا طلال وأنت اليوم رائدنا

نغدو إليك إذا ما الدهر عادانا

إنا أَتيناك من بدو ومن حضر

نسعى إليك وقد كلت مطايانا

فخذ بأيدينا يا ابن النبي وثب

فإِنك اليوم بعد اللّه ملجانا

إن الوعود التي منوا وما صدقوا

بها علينا لعمري كن بهتانا

فحسبنا من وعود القوم ما دغلوا

على الأَعاريب أشكالاً وألوانا

إنا ضحايا لهذا المين مينهم

من يوم حطين حتى اليوم والآنا

لو أن ساستنا أوفوا بما وعدوا

ما كان يا سيدي ما كان ما كانا

هذي الربوع ليوم الفصل ناظرة

فكن لها يا رعاك اللّه عنوانا

أطلال يافا وحيفا أمس برقهما

قد رف وهناً فأشجانا وأبكانا

يا ابن النبي ألم عن أهل أندلس

تأتيك دارعة تروي حكايانا

معلومات عن مصطفى التل

مصطفى التل

مصطفى التل

مصطفى بن وهبة بن صالح بن مصطفى بن يوسف التل. شاعر أردني كان يوقع بعض شعره بلقب (عرار) واشتهر به وأمضى جل حياته في فوضى واستهتار، ساخر بكل شيء، لا يكاد..

المزيد عن مصطفى التل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة مصطفى التل صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس