الديوان » الأردن » مصطفى التل »

أهوى ولات اليوم حين تصابي

أهوى ولات اليوم حين تصابي

وجوى وقد غمز المشيب شبابي

والأربعون بقضها وقضيضها

جثمت مزمجرة قبالة بابي

يا مي أشطان الخيال أرثها

متح الوقائع من معين سر

وأزاهر الشوق الملح أَحالها

لفح السموم تغضناً بإهابي

فهواك لم يبرح يعطر نشره

مس الجنون بحسنك الخلاب

وعيونك السوداء تنظر خلسة

وتشع سحراً من وراء حجاب

لفظتك أَحلام الشباب وأسهبت

في خلع نيرك أيما إسهاب

فاربع على ضلع الرزانة والحجا

وانعم بمين وقارك الكذاب

وئد الهيام وطيش أَيام الصبا

ما بين محبرة وبين كتاب

ضربوا بزي خيامهم وترنحت

طرباً لمنزلهم أشم هضاب

معلومات عن مصطفى التل

مصطفى التل

مصطفى التل

مصطفى بن وهبة بن صالح بن مصطفى بن يوسف التل. شاعر أردني كان يوقع بعض شعره بلقب (عرار) واشتهر به وأمضى جل حياته في فوضى واستهتار، ساخر بكل شيء، لا يكاد..

المزيد عن مصطفى التل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة مصطفى التل صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس