الديوان » الأردن » مصطفى التل »

يا ليت إسحق السماره

يا ليت إسحق السماره

يا ناس قد فهم العبارة

وسقى وسقى وانتشى

وأَعار هذا الكأس جاره

عل السلاف ومالها

يوماً تحل له العبارة

فترى السدى كل السدى

حلل الشباب المستعاره

أنا لم أكن يوماً وزيراً

ولن سأرأسها الوزارة

لكنني وبرغم أنف الكون

يا ابن المستشارة

سأظل عنوان التقى

وأَعيش عنوان الطهارة

نفسي ككأسي ما بها

أثر لأَقذار الدعارة

والناس حسبي منهم

يا ناس إسحق السمارة

وطلاً كعين الديك

تحسدها النضارة

من زهر جلعاد الأشم

ومن ربى تلك المنارة

أَسقيتها فشربتها

فاستحوذت نفسي الحرارة

فإِذا بهاذاك الدخان

أراه معتلقاً شرارة

فتعال حيث أنا هنا

وأحذر فقيد النار شارة

إن العناوين التي

كنا نسير على غرارة

أصلحها ممتاز السماوي

في حان إسحق السماره

معلومات عن مصطفى التل

مصطفى التل

مصطفى التل

مصطفى بن وهبة بن صالح بن مصطفى بن يوسف التل. شاعر أردني كان يوقع بعض شعره بلقب (عرار) واشتهر به وأمضى جل حياته في فوضى واستهتار، ساخر بكل شيء، لا يكاد..

المزيد عن مصطفى التل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة مصطفى التل صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس