الديوان » الأردن » مصطفى التل »

أقبل الساقي فقولوا حيهلا

أقبل الساقي فقولوا حيهلا

وأَديروا بينكم كأس الطلا

ما على الشيخ ولست ابن جلا

أنا إِن ساومت قعوار على

عمتي وابتعت بالعمة خمرة

نحن لا نسقي ولكن نشرب

وإِذا الناس مضوا لا نذهب

نحن لا نشكو ولكن نعتب

نحن لا نلهو ولكن نلعب

تارة في زي وطوراً بالمجرة

أزف الموعد والأهواء شتى

وأنا يا صاح أرعاهم وأنت

إنهم صم وعميان وموتى

وبهذا شيخنا حمزة أفتى

فدع الإجحاف يستأنف سكره

سكر الدهر فدعنا نسكر

ودع الناس يروا ما لم يروا

وليقل شيخاك هذا منكر

فشر الكهان أو لم يفشروا

سأبيع الدين والدنيا بسكرة

الهوى يضحك والجد يئن

يعزف العازف والعزاف جن

نحن لا نعرف من فينا يحن

ذهب الظن وبعض الإثم ظن

سر هذا الكون قد أدركت سره

معلومات عن مصطفى التل

مصطفى التل

مصطفى التل

مصطفى بن وهبة بن صالح بن مصطفى بن يوسف التل. شاعر أردني كان يوقع بعض شعره بلقب (عرار) واشتهر به وأمضى جل حياته في فوضى واستهتار، ساخر بكل شيء، لا يكاد..

المزيد عن مصطفى التل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة مصطفى التل صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس